حفل الخريجين لمبتعثي وزارة التعليم

نظمت الملحقية الثقافية في المملكة المتحدة احتفالاً افتراضياً  للطلبة الخريجين، من المبتعثين من وزارة التعليم والتعليم العالي ووزارة التنمية الإدارية، والعمل والشؤون الاجتماعية، حضر الحفل سعادة السيد يوسف بن علي الخاطر/ سفير دولة قطر لدى المملكة المتحدة، والدكتور خالد بن عبد الله العلي/ الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي بالإنابة في وزارة التعليم والتعليم العالي.

تفاصيل الحفل الافتراضي للطلبة الخريجين المبتعثين من وزارة التعليم والتعليم العالي  الى المملكة المتحدة:

ألقى سعادة السفير/ يوسف بن علي الخاطر في الحفل كلمة قال فيها:
أتمنى لجميع الخريجين التوفيق والنجاح والسداد في مشوارهم القادم وفي حياتهم الوظيفية، وأضاف سعادته أن دولة قطر وفرت جميع سبل الدعم للطلاب للحصول على خبرة تعليمية متميزة من المملكة المتحدة، والتي تربطنا بها شراكة قوية في جميع المجالات، ودعا الخاطر الطلبة إلى نقل الخبرات التي اكتسبوها في مختلف المجالات إلى بلدهم.  وألقى الدكتور خالد بن عبد الله العلي كلمة هنأ فيها جميع الخريجين، وأثنى على جهود الطلبة وإصرارهم على إكمال الدراسة والتخرج بالرغم من الجائحة التي أثرت في الجميع؛ داعياً الله عز وجل أن يكلل جهودهم بالعطاء وخدمة الوطن الغالي؛ متسلحين بالعلم والمعرفة.
و بدوره الدكتور/ خالد العلي أشار إلى جهود الوزارة عبر سياستها في الابتعاث ونظام الموافقة المسبقة في انتقاء أفضل الجامعات في التصنيف العالمي؛ لما في ذلك من أهمية ستعود بالنفع على الخطط التنموية للدولة. وأضاف الدكتور/ خالد العلي مخاطباً الخريجين: إن الوزارة تسعى إلى توفير كامل الاهتمام بكم عبر الملحقية الثقافية في لندن؛ بمتابعتكم دورياً وتذليل كافة الصعوبات التي تواجهكم.  ومن ناحيته عبر السيد فهد بن محمد الكواري/ الملحق الثقافي عن سعادته بتخريج أكثر من 200 مبتعث من وزارة التعليم والتعليم العالي ووزارة التنمية في هذا العام، الذي واجه فيه طلابنا العديد من التحديات، كان أبرزها تفشّي الوباء وتحول نظامنا التعليمي إلى نظام تعليمي عن بعد، كما أشاد فيها بشكل خاص بالطلاب الذين حققوا الامتياز، والذين بلغ عددهم 17 طالباً وطالبة، وسيتم تكريمهم بشكل خاص لجهودهم.  وتحدث عدد من الطلبة الأوائل بهذه المناسبة، حيث تحدثت الخريجة/ ماسة بسام أبو عيسى – وهي خريجة كلية القانون من جامعة كنج لندن –  حيث تقدمت بالشكر لسعادة السفير والدكتور/ خالد العلي والسيد/ فهد الكواري على تشريفهم للحفل.
كما شكرت وزارة التعليم والتعليم العالي على إتاحة الفرصة لها للالتحاق بهذه الجامعة العريقة، وذكرت أيضاً أنها كانت تجربة فريدة من نوعها؛ حيث أنها حظيت بفرصة المشاركة في بعض النشاطات البحثية في فروع القانون، وكان لها دور كمستشارة قانونية، تبدي نصائح مجانية لمن يحتاجها، وتقلدت أيضاً منصب نائب رئيس لإحدى الجمعيات التابعة للجامعة؛ مما أتاح لها اكتساب الخبرات من أشخاص رفيعي المستوى. وفي ختام كلمتها خصت بالشكر جدها وجدتها الذين دعماها في مشوارها الدراسي برفقة أهلها. كما تحدث الخريج/ سعود آل إسحاق من جامعة درم فقال: أنتهز هذه الفرصة لتهنئة زملائي الخريجين والمتفوقين، والشكر موصول للحضور على رأسهم سعادة السفير والدكتور/ خالد العلي والملحق الثقافي في المملكة المتحدة، حيث  تخرجت من جامعة درم التي تعتبر من أفضل 10 جامعات في المملكة المتحدة، وقد درست فيها السياسة والدين بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف؛ حيث زودتني الدراسة في جامعة  (درم) رفيعة المستوى بقاعدة المعرفة والبراعة التحليلية لتحليل القضايا السياسية الناشئة، التي آمل أن أستخدمها في مكان عملي؛ وقد ركزت في رسالتي في السنة الأخيرة على السياسة الخارجية لدولة قطر خلال أزمة عام 2017م. وتحدثت الخريجة/ حوراء السيد التي تخرجت بتخصص المحاسبة والإدارة المالية مع مرتبة الشرف من الدرجة الأولى، ونالت شرف الفوز بجائزة قائمة العميد من جامعة شفيلد، فهنأت جميع الخريجين، وقالت في كلمتها:
بدأت رحلتي العلمية منذ ٣ سنوات بهدف التفوق وتمثيل الطالب القطري خير تمثيل أكاديمياً؛ الأمر الذي عكسه إصراري على المشاركة في تحدي قائمة العميد والفوز بها عن جدارة؛ حيث شكلت لي هذه المشاركة تحدياً إيجابياً عكس حياتي الجامعية ومسؤوليتي الاجتماعية؛ إضافة إلى أن هذه التجربة ستمكنني مستقبلاً من إدراك وفهم الحياة العملية، حيث تضمنت جائزة العميد العديد من المتطلبات؛ مثل تأثير الطالب على المجتمع والأشخاص من حوله، بالإضافة إلى التحلي بمقومات الموظف المثالي ومقدار جاهزيته للوظيفة المقبل عليها، وأضافت بقولها:  يسرني أن أشارككم مقولة صاحبة السمو/ الشيخة موزا بنت ناصر، التي استلهمت منها الشغف وحب العلم والمعرفة “التعليم هدية تفتح لنا آفاقاً وإمكانيات تساعدنا على تغيير الحياة، وتطور المفكرين والقادة والمبتكرين للفنون الرائعة”؛ حيث إن هذه المقولة شكلت لي الداعم والحافز لتقديم الأفضل أثناء دراستي الجامعية، واختتمت كلمتها بقولها: أود أن أهدي هذه الجائزة وهذا الإنجاز العظيم لدولتي الحبيبة قطر، ولجميع زملائي القطريين الذين يعملون بجد بعيداً عن أسرهم وأصدقائهم؛ متمنية لهم كل التوفيق في دراستهم، كما تقدمت بأحر التهاني والتبريكات لجميع خريجي هذه السنة المليئة بالتحديات.
وفيما يلي أسماء الطلاب الحاصلين على تقدير امتياز:
1-عبدالرحمن فهد محمد عبد الله الخاطر من جامعة ليفربول جون مورز
2-عبدالرحمن ناصر عبد الله إبراهيم العمادي من جامعة ليفربول جون مورز
3-سعود أحمد إبراهيم حسين العبد الله من جامعة ليفربول
4-يوسف عبدالجبار يوسف سلمان الصايغ من جامعة ليفربول
5-أحمد حسن عبد الله المحري المهندي من جامعة ليفربول
6-أمان محمد الشيباني من جامعة بورتسموث
7-محمد أحمد عيسى على الخليفي من جامعة بورتسموث
8-المها يوسف عبدالله محمد الجاسم من جامعة نورثمبريا
9-ماسة بسام أبو عيسى من جامعة كينغز كوليدج
10-سعود محمد يعقوب الإسحاق من جامعة دورهام
11-الدانة عبدالرحمن أحمد عبدالرحمن الفضلي من جامعة هال
12-سارة خالد محمد اليافعي من جامعة هال
13-على عيسى بو غارب النعيمي من جامعة لنكولن
14-وجد بشارة من جامعة دورهام، حوراء هاشم من جامعة شيفيلد
15-سعود على مهنا الضابت الدوسري من جامعة نوتينغهام
16-سلطان فهد سلطان الكواري من جامعة أوكسفورد.
تجد في منصة أفدني التعليمية للمناهج القطرية تقويم العام الدراسي الجديد في الرابط:
انضم الينا على التلغلرام من خلال الروابط التالية:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى ذكر المصدر موقع أفدني للتعليم في قطر عند نسخ الموضوع
إغلاق
إغلاق