برنامج فعاليات شهر أكتوبر في مكتبة قطر الوطنية

أعلنت مكتبة قطر الوطنية عن برنامج شهر أكتوبر المقبل الزاخر بالفعاليات والمحاضرات والورش العملية طوال الشهر، وهذا يعكس اهتمام المكتبة بتلبية احتياجات المعرفة لجميع الفئات من الأطفال واليافعين والكبار على السواء وتطوير مهارات أفراد المجتمع بالإضافة إلى دعم مخرجات البحوث العلمية في قطر ونشر المعرفة والثقافة في جميع أنحاء العالم.

 

برنامج مكتبة قطر الوطنية لشهر أكتوبر من عام 2020:

في 5 أكتوبر:

  • يستطيع طلاب المرحلة الإعدادية أو الثانوية من 12 إلى 18 عامًا التحاور مباشرة لمدة ساعة كاملة مع أحد أخصائيي المعلومات في قسم اليافعين بالمكتبة وطرح أي استفسارات أو أسئلة لديهم حول مصادر المكتبة وخدماتها المتنوعة خاصة تلك التي تهم اليافعين في دراستهم الجامعية ومستقبلهم الأكاديمي.
  • كل يوم اثنين تدعو المكتبة الأطفال من 6 إلى 11 عامًا للانضمام إليها في وقت القصة الأسبوعي ابتداءً من الساعة الرابعة عصرًا ولمدة نصف ساعة والاستماع إلى سرد جذاب وممتع لأجمل القصص والحكايات.

في 8 أكتوبر:

تنظم المكتبة جلسة افتراضية للآباء والأمهات والقائمين على التربية لتسليط الضوء على المجموعة المتميزة من المصادر الإلكترونية المصممة خصيصًا للأطفال التي تضم العديد من الكتب الصوتية والسمعية والمقروءة والألعاب والألغاز، وأوراق التدريبات القابلة للطباعة، وغير ذلك الكثير.

في 11 أكتوبر:

ولأننا نعيش في عالم سريع التغير، وخبرات الحياة اليومية وتجاربها تؤثر علينا جميعًا على نحو مختلف، فقد نمر جميعًا بأوقات عصيبة. تنظم المكتبة محاضرة تتناول سبل الحفاظ على الصحة النفسية وسط الظروف الحالية، وكيف أن المشاعر السلبية أحيانًا قد تكون ردود فعل صحية نحو التحديات التي تواجهنا، وتتضمن المحاضرة سبل الحصول على الدعم المناسب. 

يهمك أيضاً: مسارات الثانوي: خيارات الطلاب وإمكانية تغيير المسار

في 13 أكتوبر:

ولغرس بذرة حب القراءة في نفوس الأطفال وتنميتها منذ نعومة أظفارهم، تدعو المكتبة الآباء والأمهات لتسجيل أطفالهم من 7 إلى 10 أعوام في نادي الكتاب الذي يستمر لمدة ثلاثة شهور بمعدل جلسة واحدة شهريًا تبدأ في 13 أكتوبر وتركز على كتاب واحد فقط ينطلق معه الأطفال في رحلة مثيرة من القراءة والخيال والاستكشاف، ويُوصى الآباء بتشجيع أبنائهم على حضور الجلسات الثلاث من أجل تحقيق أقصى استفادة.

في 14 أكتوبر:

  • تنظم المكتبة لليافعين من 12 إلى 18 سنة ورشة افتراضية يستخدمون فيها منهجية “قطع الليغو الجادة” للمساعدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وهي ورشة عملية تطبيقية الهدف منها هو مساعدة الشباب على التعرف على أهداف التنمية المستدامة والربط بين هذه الأهداف وحياتهم اليومية، وأخيرًا التفكير في خبراتهم وتجاربهم والبحث عن حلول للمشكلات العالمية المشتركة بطريقة جماعية. يقدم هذه الورشة الدكتور م. إيفرين توك، الأستاذ المشارك والعميد المساعد للابتكار والنهوض بالمجتمع ومنسق برنامج الإسلام والشؤون العالمية في كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة. وهو أيضًا منسق معتمد لألعاب الليغو الجادة. 

 

  • كما تستضيف المكتبة كارول داول الهندي، مدير الخدمات المرجعية بالمكتبة، وتامي أوينز، الأستاذ المشارك وأخصائية المعلومات في مجال التوعية بجامعة نبراسكا، اللتين تصحبان الحاضرين في رحلة استكشافية تفاعلية لخبرتيهما الواسعة في مجال المكتبات والمعلومات، وتقرآن مقتطفات من كتابهما المشترك “أخصائي المعلومات ٣٦٠: اليقظة الذهنية والذكاء العاطفي والتفكير النقدي في مكان العمل”، الذي يوضح المهارات الضرورية للعاملين في مجال المكتبات وهي اليقظة الذهنية والتفكير النقدي والذكاء العاطفي.

في 19 أكتوبر:

وبمناسبة الذكرى السابعة عشر لرحيله، تنظم المكتبة محاضرة عن علي عزت بيغوفيتش، السياسي والناشط والمحامي والمؤلف والفيلسوف البوسني الذي أصبح في عام 1992 أول رئيس لجمهورية البوسنة والهرسك بعد استقلالها عن يوغوسلافيا، وقد ظل كتابه “الإسلام بين الشرق والغرب” مصدر إلهام حتى يومنا هذا، ومرجعًا مُهمًا لفهم الإسلام في العصر الحديث.  

آخر الأخبار: بدء التسجيل في برامج الدراسات العليا بجامعة قطر

من 19 إلى 25 أكتوبر:

تحتفل المكتبة خلال هذه الفترة بالأسبوع العالمي للإتاحة الحرة، وهو مناسبة عالمية تشهد الآن عامها العاشر، وخلال هذا الأسبوع ستسلط المكتبة بالتعاون مع المجتمع الأكاديمي والبحثي مزايا الإتاحة الحرة من خلال سلسلة من الفعاليات والورش التي تستهدف إلى تبادل الخبرات بين المشاركين والتشجيع على دعم هذا الاتجاه على نطاق واسع حتى يصبح النشر بالإتاحة الحرة هو النمط الجديد في مجال البحوث العلمية والدراسات الأكاديمية.

ويقصد بالإتاحة الحرة للمعلومات الاطلاع الفوري المجاني عبر الإنترنت بلا أي رسوم أو قيود على نتائج ومخرجات الأبحاث الأكاديمية، مع إمكانية استخدام هذه النتائج أو إعادة استخدامها، وهو اتجاه واعد ويبشر بآفاق جديدة في تطوير سبل إجراء البحوث العلمية، ويتيح إمكانيات واسعة ونتائج مباشرة للجهات الأكاديمية والمؤسسات في مجالات الطب والعلوم والصناعة والمجتمع ككل.

المصدر : مكتبة قطر الوطنية

ولأن مستقبلنا في علمنا , لتلبية طلباتكم وللنقاش حول المناهج في دولة قطر يمكنكم الانضمام لقنواتنا على وسائل التواصل:

التويتر للمناهج القطرية

قناة التلجرام لمناهج قطر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى ذكر المصدر موقع أفدني للتعليم في قطر عند نسخ الموضوع
إغلاق
إغلاق